اعلان

عودة مشية البطة.. طلاب يكشفون تفاصيل تعرضهم للإيذاء والسخرية أثناء عقابهم بـ المدارس

Advertisement

Advertisement

اشتكى عدد من الطلاب من تعرضهم للإيذاء والسخرية، وفرض أساليب وعقوبات غير تربوية، تقود بعضهم إلى عقد وأمراض نفسية، في ظل عدم وجود متابعة قوية من البيت.

وبحسب “مكة”، قال طالب المتوسطة عبدالعزيز (14 عامًا) “تأخرت عن الطابور الصباحي بسبب عطل في سيارة والدي، حاولت الاعتذار لكن المعلم أصر على عقابي بمشية البطة لمسافة 40 خطوة، تأثرت كثيرا نفسيا واضطررت للغياب بسبب الألم الذي أصابني في ساقي”.
وكان أكثر ما يخشاه الطالب محمد (11 سنة) في مدرسته هو العقاب الجسدي الذي يناله في حال أي خطأ، فقال أخاف جدا عندما يثني المعلم أصابعي على أصابع الغراء ويضغط عليها بشدة، يستمر ألمها عدة أيام”.
فيما أوضحت أم عبدالعزيز إنها اضطرت إلى تغييب ابنها أسبوعا كاملا بسبب تعرضه لشد في عضلات الفخذ والساق، حيث علمت أنه تأخر عن دخول الحصة مما عرضه للعقاب الذي كان عبارة عن الجلوس والنهوض بسرعة 30 مرة.
وقالت “ابني يعاني من زيادة في الوزن ولم يسبق له ممارسة هذه التمارين، وأداء تمرين عنيف من هذا النوع يؤثر بشكل سيئ على جسمه، إضافة إلى معنوياته التي انهارت تماما”.
الجدير بالذكر أن “مشية البطة”،عقاب قديم استخدم منذ قرون في المدارس، حيث يجبر الطالب على السير وهو في وضعية القرفصاء لمسافات قصيرة أو طويلة. وسمي بذلك لأنه يشبه طريقة مشي البط.