بسبب قضية اختفاء “خاشقجي” نائب مصري يهاجم قطر وتركيا.. ويؤكد: “الرد السعودي الحاسم هو رسالة”

شن النائب بالبرلمان المصري مصطفى بكري هجوماً عنيفاً على دولتي قطر وتركيا، بشأن قضية اختفاء الصحفي “جمال خاشقجي”، وذلك عبر حسابه بموقع “تويتر”. وقال بكري في سلسلة تغريدات ان البيان الذي بثته وكالة الأنباء السعودية برفض المملكة لأي تهديدات بفرض عقوبات اقتصادية، وتوعدها بعقوبات أشد، يؤكد أنها لن تسمح بالابتزاز والتهديد بزعم ارتكابها جريمة كاذبة ضد أحد مواطنيها، مضيفاً بأن “الرد السعودي الحاسم هو رسالة”. وتابع في تغريدة أخرى “إن السعودية لن تقبل أن تكون لقمة سائغة للطامعين والكذابين، وأن هذا السيناريو عن مسؤوليتها في اختفاء الصحفي السعودي خاشقجي هو مجرد أكذوبة تستهدف المملكة وابتزازها، وإخضاعها للأطماع الأمريكية والغربية.

وشن بكري هجوماً لاذعا على النظام القطري، حيث قال “فضيحة مدوية للحكومة التركية، إذ كشفت صحيفة الوطن السعودية أن المواطن السعودي التي قالت تركيا إنه واحد من ضمن كتيبة الإعدام السعودية التي وصلت يوم 2 أكتوبر ومسلحة بمنشار لتقطيع جمال خاشقجي واسمه عبد العزيز البلوي هو عسكري سعودي، هذا المواطن توفي قبل عامين في حادث مروري”. ولم ينسى بكري تركيا ورئيسها رجب طيب أردوغان في تغريداته حيث هاجمهم قائلاً : إن أردوغان ورط بلاده في سيناريو تأمري وصفه بالـ”هابط”، الهدف منه التحريض ضد المملكة. الجدير بالذكر أن وزارة الخارجية السعودية في بيان لها اعلنت رفضها لأي اتهامات أو تهديدات بفرض عقوبات اقتصادية بحقها، مشددة على أنه في حال اتخذت أي إجراءات ضدها فإنها سترد عليها بإجراءات أكبر.