يرعاهم حتى الابتعاث خارجيا.. “العيسى” يدشن مشروع التعرف على الموهوبين الاثنين المقبل

يدشن وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى الاثنين المقبل في مقر مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة”، المشروع الوطني للتعرف على الموهوبين في عامه التاسع، بحضور رئيس هيئة تقويم التعليم، والمدير التنفيذي لـ “قياس”، الأمير الدكتور فيصل بن عبدالله المشاري، والأمين العام لـ “موهبة” الدكتور سعود المتحمي . ويهدف المشروع للتعرف على الطلاب الموهوبين بتطوير نظام متكامل ومنهجية شاملة، وبناء قاعدة بيانات خاصة بهم في المملكة، والإسهام في توعية المجتمع بخصائص الموهوبين، وتحقيق العدالة والإنصاف في الاختيار، والإسهام في إثراء مصادر البحث العلمي والمكتبات العربية.

وانطلق المشروع عام 2011 بشراكة وزارة التعليم و”موهبة” والمركز الوطني للقياس، في 32 إدارة تعليمية مناصفة بين للبنين والبنات، وغطى جميع الإدارات التعليمية في المملكة عام 2011، متأسسا على تحقيق العدالة في الترشيح والاختبار والتوزيع، لكل طلاب وطالبات التعليم العام من الفئات المستهدفة، ومنح كل منهم حق ترشيح نفسه إلكترونيا. وبلغ عدد المرشحين للمشروع منذ 2011 حتى 2018 أكثر من 403 ألف طالب وطالبة، ومن تم اختبارهم 272461 ، والمقبولين 86785 طالبا وطالبة، كما زادت أعداد المرشحين في عام 2018 فقط بنسبة 24%. وتمتد مهمة المشروع إلى الرعاية بتوفير خدمات محلية ودولية تقدمها “موهبة” بالتعاون مع وزارة التعليم وجهات داعمة للموهوبين، وتمتد إلى مرحلة ما بعد التعليم العام، لتشمل برامج التأهيل الجامعي والمنح الجامعية في أرقى الجامعات العالمية.