قانوني: يحق لأسرة خاشقجي والـ15 سعوديًا اتخاذ هذا الإجراء ضد المشهرين

كشف المستشار القانوني منصور الخنيزان عن أحقية المملكة، وأسرة الكاتب جمال خاشقجي، وكل من نُشرت أسماؤهم وصورهم، على خلفية قضية اختفائه، رفع دعاوى قانونية ضد وسائل الإعلام التي شهرت بهم، سواء في محاكم البلدان التي توجد فيها وسائل الإعلام تلك.

وتابع التسربيات التي تتناقلها وسائل الإعلام لـ15 سعوديًا قامت بالتشهير بصورهم وأسمائهم واتهامهم من دون وجه حق، كل ذلك يعطيهم الحق في رفع قضايا تشهير ضد كل من أساء إليهم في بلدان وسائل الإعلام تلك، وأيضًا في المحاكم الدولية”.
وبحسب “الحياة” قال “الخنيزان”، “إن ما يحدث حاليًا يُعد حملة منظمة، الهدف منها الإساءة إلى السعودية، وهي إساءة مقصودة وواضحة الأهداف”.
وأكد: “يحق لأسرة الكاتب خاشقجي مقاضاة كل وسائل الإعلام التي شهرت به خلال الأيام الماضية، على خلفية قضية اختفائه، كما يحق للسعودية رفع دعوى قضائية ضد كل من أساء إليها على خلفية هذه القضية في المحاكم الدولية، إضافة إلى تقديم اعتراض في الأمم المتحدة”.
وأكد المستشار القانوني أن السعودية وأسرة خاشقجي هم من يسألون: أين جمال؟ وزاد: “خاشقجي مواطن سعودي، ونحن من نطالب ونسأل أين هو؟ ففي النهاية؛ السعودية هي المعنية بمواطنيها، وليس الدول الأخرى أو وسائل الإعلام”.