اعلان

“تعهدات وشكوك ومخاوف”.. التفاصيل الكاملة للصفقة “الأمريكية التركية” للإفراج عن القس المحتجز بأنقرة

Advertisement

كشفت شبكة تلفزيونية أميركية، عن توصل واشنطن لاتفاق مع تركيا يتم بموجبه الإفراج عن القس الأميركي، أندور برانسون، المحتجز منذ عامين. ووفقا لـ «أن بي سي نيوز»، فإنه من المتوقع أن يعود برانسون إلى منزله في ولاية نورث كارولينا، خلال الأيام المقبلة. وأشارت إلى أن الاتفاق يتضمن إسقاط القضاء التركي في الجلسة المقبلة، المقررة الجمعة، عددا من التهم الموجة لرجل الدين الأميركي.

وقالت الشبكة الأمريكية، إن الاتفاق، شارك فيه وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، ومستشار الأمن القومي، جون بولتون. وأوضحت أنه في المقابل، تتعهد واشنطن بتخفيف الضغط الاقتصادي على تركيا. ويعد القس برانسون، واحد من أكثر القضايا المثيرة للخلاف في نزاع دبلوماسي بين أنقرة وواشنطن، دفع الولايات المتحدة لفرض عقوبات ورسوم جمركية على تركيا. وفي 2016، اعتقلت أنقرة برانسون لدى توجهه إلى مركز الشرطة في مدينة إزمير الساحلية، وظل في السجن لنحو عام ونصف العام، قبل أن يجري وضعه تحت الإقامة الجبرية في يوليو الماضي. وتشكك أمريكا في نوايا تركيا، والتزامها بالإفراج عن القس، خاصة وأنه كان مقترضا الإفراج عنه قبل عدة أشهر، لكن تركيا تراجعت، وفق ما قال أحد المسؤولين الأميركيين.