اعلان

من هم أبرز 3 أشخاص ساهموا في تضخيم الرواية المزعومة حول خاشقجي؟

Advertisement

تصدرت 3 شخصيات رئيسية المشهد الإعلامي، وأسهمت بشكل مكثف في تضخيم الرواية المزعومة حول خاشقجي منذ اختفاءه في تركيا.

خطيبة خاشقجي
هاتيس جنكيز، التي تدعي أنها خطيبة خاشقجي، هي الشخصية الأولى التي أثارت الشكوك.
وكشف حساب جنكيز – التي نفت عائلة خاشقجي معرفتها بها- على تويتر أنها تؤيد الأشخاص الذين ينتقدون السعودية، وهي منظمات معروفة تعمل بتمويل قطري وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين والحزب الحاكم في تركيا، كما غردت بأنها تعارض السياسات السعودية.

” توران كشلاكجي”
توران كشلاكجي، هو الشخص الثاني الذي يتهافت على وسائل الإعلام مدعياً أنه “شاهد عيان” وعلى الرغم من كونه موظفًا سابقًا في وكالة إخبارية بارزة في تركيا، وكان يعرف نفسه كصحفي، إلا أنه بدا وكأنه ناشط أكثر منه إعلامي.
وادعى توران أن 15 من أفراد الأمن السعودي قتلوا خاشقجي. ولكن تم تفنيد عدم صحة هذه الأقوال المرسلة في وقت لاحق من جانب المسؤولين الأتراك .
ويعمل توران كمسؤول في منتدى فكر الشباب في إسطنبول، الذي يعادي مصر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

مراسل الجزيرة “جمال الشيال”
مراسل الجزيرة جمال الشيال هو الشخصية الثالثة الذي لعب دورًا رئيسيًا في ترويج الأخبار المغلوطة والشائعات. كما ظهر في صور يرفع علامة “رابعة” الإخوانية.
ويعمل شقيق الشيال مديرا لموقع أخبار عربي جديد، بتمويل قطري، ويشرف عليه الإخوان المسلمون في الدوحة، وفي لندن ويديره السياسي  الإسرائيلي  المعروف عزمي بشارة، مستشار أمير قطر.
أما والد الشيال فهو شخصية بارزة في جماعة الإخوان الذين يعملون مع تميم حسب ” العربية.نت”.