خمسة تطبيقات إلكترونية تغنيك عن زيارة الطبيب

يحتفل العالم اليوم في الـ10 من أكتوبر من كل عام بـ”يوم الصحة النفسية”، في محاولة لإذكاء الوعي العام بقضايا الصحة النفسية وإجراء مناقشات أكثر انفتاحًا حول الأمراض النفسية وطرق توظيف الاستثمارات في الخدمات ووسائل الوقاية منها. وفي إحصاءات صادرة عن منظمة الصحة العالمية في 2002 فإن 154 مليون نسمة يعانون من الاكتئاب على الصعيد العالمي، علمًا بأن الاكتئاب ليس سوى أحد أنواع الأمراض النفسية. وبناء على مبادرة الاتحاد العالمي للصحة النفسية كانت أولى الاحتفالات باليوم في عام 1992 ليكون هذا اليوم جزءًا من عملية أكبر لأسبوع كامل من التوعية بالأمراض النفسية.

ووسط ضغوطات الحياة اليومية والواقع المتسارع والفوضى نجد أنفسنا غارقين في المشاعر السلبية والأفكار السوداوية؛ مما يشكل ضغطًا كبيرًا على أنفسنا إلى الحد الذي نتوقف فيه عن إيجاد حلول مناسبة لمشاكلنا ونستسلم للاكتئاب والحزن. في هذه الحالات كل ما نحتاجه هو نوع من النظام وتغير الروتين والقيام ببعض النشاطات التي قد تبقينا متوازنين بعض الشيء، وإليكم بعضًا من التطبيقات التي قد تساعدكم في مواجهة الضغوط اليومية والتعامل مع التقلبات النفسية المختلفة.

Insight Timer

هو تطبيق متوفر على “أندرويد” و”آي أو إس”، وهو مصنف ضمن التطبيقات الأكثر شعبية للمساعدة على التأمل وخفض نسب التوتر يتضمن التطبيق إمكانيات نشر المقالات وطرق التأمل الموجهة التي تتبعها ويشمل تمارين ودروس لكافة المستويات، كما يحتوي على موسيقى وأصوات من الطبيعة قد تساعدك على التركيز. ويقوم التطبيق بإنشاء مخطط توضيحي لك ليوجهك خلال عمليات التأمل التي تقوم بها لمعرفة نسبة تقدمك أو تراجعك في مسار تحقيق أحلامك.

Daylio

يوفر التطبيق لك إمكانية كتابة مذكرات قصيرة تساعدك في تتبع مسار مزاجك وعاداتك، حيث يقوم بإرسال رسالة تذكير يومية لتقوم بالدخول إليه واختيار حالتك من بين مجموعة من الحالات المزاجية التي يعرضها عليك، ويمكنك إضافة ملاحظات تتضمن نشاطاتك وخططك التي قمت بها أو تخطط لها. بعد شهر من استخدام التطبيق يعرض لك مخططًا يوضح لك تقلباتك المزاجية خلال الشهر ويربطها بالنشاطات التي كنت تقوم بها ومنه يمكنك معرفة وتتبع النشاطات التي تسبب لك التوتر وتقلب حالتك النفسية.

What’s Up

التأقلم مع مزاجك وقلقك يحتاج هذا التطبيق على الرغم من أنه لن يعوض استشارتك للطبيب يقوم التطبيق على طرق علاجية علمية مثل العلاج السلوكي المعرفي والعلاج بالقبول والالتزام في إطار بسيط وسهل التنفيذ ففيه طرق بسيطة للتغلب على التفكير السلبي خلال اليوم إمكانية كتابة المذكرات القصيرة والأفكار والمشاعر، والتي يتم تقيمها من قبل التطبيق كذلك يمكنك تتبع مسار علاجاتك ووضع أهدافك التي من شأنها أن تدعمك وتخلصك من الأفكار السلبية. ويساعدك التطبيق أيضًا في النظر إلى مشاكلك من زوايا أخرى إذ يتيح إمكانية قياس المشاكل التي لا يمكن لك أن تتحملها، ويحوي التطبيق أيضًا لعبة أسئلة هدفها إبقاؤك في الواقع عندما تصل لمراحل توتر عالية، فضلًا عن بعض تقنيات التنفس التي تساعدك على الاسترخاء.

Seven Cups of Tea

الحديث مع الآخرين أو مع حالات مشابهة لك هذا ما يوفره هذا التطبيق الذي يتيح لك التكلم مع مستشارين متخصصين أو مستمع للتكلم عما يجول بخاطرك والحصول على نصائح وطرق التعامل مع المشاكل. ويمكن من خلاله أن تكون أنت المستمع لتساعد الناس في التأقلم وحل مشكلاتهم اليومية، سواء بالإرشاد أو النصيحة أو المواساة.

Mango Health

قد يساعدك هذا التطبيق في متابعة علاجك الدوائي إذا كنت تعاني من مشكلة فيما يتعلق بالأدوية النفسية ويعطيك التطبيق إشعارات تذكرك بموعد تناول الدواء، ويمكنك تأكيد تناوله بإرسال صورة لعلبة الدواء، ويعطي التطبيق جوائز لمن يتناولون أدويتهم بانتظام كنوع من أنواع التحفيز للاستمرار والمثابرة ويتضمن التطبيق مجلة صحية تحوي كافة المعلومات عن التمارين والنشاطات اليومية المفيدة. في اليوم العالمي للصحة النفسية يجب على الجميع أن يعرف أن الحفاظ على التوازن النفسي هذه الأيام ليس بالأمر اليسير، لكن التقنيات التي اخترعها الإنسان قد تساعده في التغلب على الأزمات، لكن يبقى الإنسان هو المحرك الأول والأخير لهذه التقنيات، وهو الوحيد القادر بقرار صادق من داخله أن يتخلص من أزماته وقلقه وحزنه، فليس ثمة من طبيب أنجح من أن يكون الإنسان طبيب نفسه. لكن في حال وجدت نفسك في مكان صعب واستنفدت كل السبل للخروج عليك الاستعانة بمختصين، فمهما كانت التطبيقات مفيدة فهي لا تغني عن الإنسان.