إسرائيل تتحدى روسيا بسوريا.. لدينا هذه الطائرة!

ستواصل إسرائيل حملتها ضد إيران في سوريا، وستتغلب على التحديات التي تشكلها منظومة إس-300″، بهذه الجملة أعلنت إسرائيل، على لسان وزيرها للطاقة يوفال شتاينتز، تحديها لأنظمة الدفاع الصاروخي أرض-جو التي سلمتها روسيا لسوريا، الثلاثاء الماضي. شتاينتز لم يوضح الكيفية التي ستتغلب بها بلاده على ما وصفها بـ”إشكالية” نشر أنظمة إس-300، لكنه أشار إلى أن التكنولوجيا الخاصة بهذه المنظومة تعود لعقود مضت، إذ تعتمد على أنظمة طورت في سبعينيات القرن الماضي. ولم يتوقف التحدي عند هذا الحد، بل قلل مسؤول إسرائيلي من التحديث الروسي للدفاعات الجوية السورية، قائلا إن طائرات الشبح المقاتلة الإسرائيلية قادرة على التغلب على نظام إس-300 الصاروخي، ومن الممكن تدميره على الأرض.

وقال وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي تساحي هنجبي وهو أيضا عضو لا يملك حق التصويت في مجلس الوزراء الأمني المصغر إن امتلاك سوريا للنظام الصاروخي إس-300 لن يقيد طائرات الجيش الإسرائيلي على الإطلاق. وفي إشارة إلى طائرات إف-35 المقاتلة التي تسلمتها إسرائيل من الولايات المتحدة منذ أكثر من عام، قال هنجبي: “تعرف أن لدينا طائرات شبح مقاتلة، أفضل الطائرات في العالم. هذه البطاريات ليست قادرة حتى على اكتشافها”. وكان الجيش الإسرائيلي نشر صورا لمقاتلات إف 35 وهي تحلق فوق العاصمة اللبنانية بيروت. والطائرة هي أحدث ما أنتجته الولايات المتحدة، وتعرف باسم طائرة الشبح، لقدرتها على تفادي اكتشافها من قبل أجهزة الرادار. واستلمت إسرائيل حتى الآن 9 من هذه الطائرة، من أصل 50 تعاقدت عليها. والنموذج الذي تعاقدت عليه إسرائيل هو إف 35، أي ذات الإقلاع والهبوط الاعتيادي على مدرجات.