اعلان

مجلة مصرية تعتذر عن الخطأ في حوارها المثير للجدل مع الممثلة الأمريكية درو باريمور

Advertisement

اعتذرت مجلة تابعة لشركة “مصر للطيران”، أمس الثلاثاء، عن الخطأ في مقابلة لها مع الممثلة الأمريكية، درو باريمور، والتي أثارت جدلاً على مواقع التواصل في ظل تشكيك الكثيرين في أن المقابلة حقيقية. ونشرت رئيسة تحرير مجلة “حورس” ومدير “وكالة الأهرام للدعاية والإعلان” التي تصدر المجلة، رسالة، توحي بأن “المشكلة جاءت من الترجمة من الإنجليزية للعربية والعكس”، وأضافوا: “نعتذر عن أي فهم قد تم تفسيره على أنه إساءة للفنانة الكبيرة”، وفقاً لـ”رويترز”.

وقال الكاتب والمحلل السياسي، آدم بارون، على “تويتر”إنه كان على متن رحلة “مصر للطيران”، وتصفح المجلة، واصفاً المقابلة “بالسريالية”، وذكر أن المقال تضمن أخطاء إملائية ونحوية. وجاء في الحوار المنشور: “من المعروف أن باريمور كان لديها أكثر من 17 علاقة وخطبة وزواجا، ويعتقد علماء النفس أن سلوكها هذا يُعد طبيعياً، لأنها افتقدت دور الرجل القدوة في حياتها بعد انفصال والديها عندما كان عمرها 9 سنوات فقط”. وفي وقت سابق، كتبت الصحافية التي حمل المقال اسمها، عايدة تكلا، تغريدة على “تويتر” بتاريخ 3 أكتوبر، تقول فيها إن المجلة ربما بالغت في تحرير المقال لكن “هذا لا ينفى حقيقة أن المقابلة مع درو باريمور التي أجريت في نيويورك حقيقية وبعيدة كل البعد عن التلفيق”.