الشريان يخرج عن صمته ويكشف حقيقة فصل المتعاونين مع القنوات

كشف رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون داود الشريان حقيقة فصل بعض المتعاونين مع القنوات السعودية، قائلا إنه فوجئ عند تسلم عمله بأشخاص تم توظيفهم لأسباب غير موضوعية وغير مفيدين للهيئة ويتسلمون مكافآت، وعندهم وظائف أخرى، فرأى أنه ليس من العدل الإبقاء عليهم.

ولفت الشريان إلى أن الصرف على المتعاونين سابقاً كان 74 مليون ريال في العام، والآن أصبح يُصرف عليهم 28 مليوناً فقط، مضيفا أنه حين تسلم عمله كان هناك عدد كبير من المتعاونين أكثر من 2500 موظف متعاون عندهم وظائف رسمية، فتم الإبقاء على المتميزين والمبدعين منهم فقط وعددهم 300 موظف.
وشدد الشريان، قائلا:”يجب أن يكون هناك مرونة وظيفية ويتغير السلم الوظيفي بحيث ينطبق عليه ما ينطبق على المحطات التلفزيونية وليس موظفي الخدمة المدنية”، لافتا إلى أنهم في الهيئة يشتكون من نظام الخدمة المدنية بسبب وضعها هيئة التلفزيون كأي جهاز أو قطاع حكومي آخر.