وُلِد بحجم علبة فاصوليا.. شاهد كيف أصبح شكل أصغر طفل في عيد ميلاده الأوّل؟

احتفل صبي صغير، يُعتَقَد أنه أصغر طفل ولد في بريطانيا، قبل الأوان المحدّد له، وبقي على قيد الحياة، بعيد ميلاده الأول، بعدما ظنّ كثيرون أنّه لن يتمكّن من البقاء على قيد الحياة. وَوُلِدَ هذا الصبيّ، ويُدعى فرانكي تومبسون، قبل الموعد المُفترض له، ب 16 أسبوعاً، وكان وزنه حينها 378 غرامًا، بما يعني أنّه كان أقلّ من وزن علبة فاصوليا مطبوخة. ولم يولد فرانكي بالمضاعفات المعتادة، التي يتعرّض لها الأطفال المبتسرون، لكنّ الأطباء والممرّضات حذّروا من أنّ فرص بقائه على قيد الحياة، تعتبر ضئيلة في واقع الأمر.

وها هي صحيفة الدايلي ميل البريطانية، تنشر صورًا حديثة لفرانكي، الذي يعيش في مقاطعة فارنبورو، خلال احتفال أسرته بعيد ميلاده الأوّل، بعد قضائه أوّل أشهر من حياته، تحت الرعاية المكثّفة من جانب الأطبّاء، على مدار السّاعة، في إحدى المستشفيات. وقال دكتور ديفيد ايفانز، من الكلية الملكية لطبّ الأطفال وصحة الطفل في بريطانيا، إنّهم يعتقدون، أنّ فرانكي كان أصغر طفل يولد، ويبقي على قيد الحياة في بريطانيا. وقد حوّلتْ الأمّ حفل عيد ميلاد ابنها، فرانكي الأوّل، إلى يوم خاصّ بجمع تبرعات، واستطاعتْ أنْ تُجَمِّع 6 آلاف استرلينيّ، لصندوق رعاية الأطفال، حديثي الولادة Little Roo Neonatal Fund) LRNF).