اعلان

بسمة بوسيل في أمريكا لإنجاب طفلها الثالث.. ما حقيقة ذلك؟!

Advertisement

يتردّدُ في العديد من المواقع وبين جمهور الفنان المصري تامر حسني أن زوجته المغربية بسمة بوسيل قد سافرت إلى أمريكا مؤخرًا من أجل وضع طفلها الثالث. وكانت العديد من الشائعات قد انتشرت بشكل كبير في الأشهر الماضية عن حمل بوسيل الثالث، وأن جنس المولود ذكر، بل ووصلت الشائعات إلى حدّ الكشف عن اسم الجنين، إذ قيل أن حسني سيطلق عليه اسم أحمد. وفي كل مرة كانت بوسيل تنشر فيها صورة جديدة على “إنستغرام” كانت تتلقّى التهاني والتبريكات بسبب حملها، ومطالبات من جمهورها وجمهور تامر بتأكيد خبر الحمل أو نفيه.

ووسط إصرار الجمهور على حمل بوسيل، كانت هي من جانبها تُصر على الصمت وعدم الرد، ونشرت في إحدى المرات صورة تُظهرها بجسم رشيق يؤكد عدم حملها، إلا أن الجمهور علّق أن الصورة قديمة وأن بوسيل تحاول التمويه ليس أكثر. ولاحظ جمهورها أنها كانت تتعمّد اتخاذ الصور للجزء العلوي من جسدها، وذلك لإبقاء موضوع حملها سرًا. وصرّحت بعض المصادر المقرّبة من بوسيل أنها من الأشخاص الذين يخافون من الحسد، وتصر على إخفاء ابنتيها عن الإعلام بسبب خوفها عليهما من عيون الحاسدين، وهو الأمر الذي يدفعها لإخفاء حملها حتى وضع جنينها. ووسط إصرار الجمهور وبعض المقرّبين على قصة الحمل وأن بوسيل حاليًا في أمريكا من أجل إنجاب طفلها، وإصرارها هي على التزام الصمت، لا يمكن لنا سوى انتظار الأيام والتي ستكشف الحقيقة وهل بسمة بوسيل فعلًا حامل بطفلها الثالث من تامر حسني أم لا؟!