اعلان

زلزال جديد يضرب جزيرة سولاويزي الإندونيسية

Advertisement

ذكرت تقارير أن زلزالا جديدا ضرب جزيرة سولاويزي الإندونيسية، بعد أكثر من عشرة أيام من حدوث زلزال قوي سابق أدى إلى مقتل أكثر من 1900 شخص. ويقع مركز الزلزال الجديد الذي بلغت قوته 2ر5 درجة على مقياس ريختر، والذي ضرب الجزيرة الساعة 0415 بالتوقيت المحلي (2115 بتوقيت جرينتش)، على بعد 5 كيلومترات شمال شرقي سولاويزي وعلى عمق عشرة كيلومترات، وفقًا لما ذكره، سوتوبو نوجروهو، المتحدث باسم الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث. وأضاف: “تم الشعور بالزلزال بقوة لمدة خمس ثواني”. وقال “تاوفان”، وهو أحد السكان المحليين بمدينة بالو إن السكان خرجوا من منازلهم جراء الخوف. وأضاف: “الجميع مصاب بالصدمة بسبب الزلازل السابقة”. وذكر شهود عيان أن عددا من المنازل التي تضررت من الزلزالين الأولين في قرية سيلاي، قد انهارت بالفعل، دون أنباء عن وقوع إصابات.

ولم ترد على الفور أنباء عن حدوث أضرار أو خسائر. ولم يصدر مركز التحذير من “تسونامي” في المحيط الهادي تحذيراً من أمواج مد عاتية. وبلغت حصيلة القتلى جراء الزلزال وأمواج تسونامي التي ضربت بالو ومناطق أخرى في إقليم سولاويزي الوسطى 1948 شخصا، حسب الوكالة، ولا يزال أكثر من 74 ألف شخص نازحين. ويعرب مسؤولون عن خشيتهم من أن يكون مئات الأشخاص، إن لم يكن الآلاف، ما زالوا مدفونين في عدة مناطق بعد أن ابتعلت الأرض منازلهم جراء الزلزال الذي بلغت قوته 4ر7 درجات. وبدأت محال تجارية ومدارس ومكاتب حكومية في المنطقة المنكوبة، تفتح أبوابها مجددا، مع سعي الناجين إلى إعادة بدء أنشطة حياتهم. وتأمل وكالة إدارة الكوارث في إنهاء فترة الاستجابة الطارئة وعملية البحث بحلول يوم الخميس المقبل.