اعلان

موظفة خليجية تختلس 20 مليوناً من بنك من أجل حبيبها !

Advertisement

استولت خليجية على 20 مليون درهم من المصرف الذي تعمل فيه كموظفة، وقامت بانفاق المبلغ على شاب أوهمها بالزواج وشقيقه وشخص ثالث. وبعد تحول القضية إلى محكمة جنايات أبو ظبي، حيث حاول محامي المتهمين الأربعة خلال مرافعة إلصاق فشل محاولات الوصول إلى تسوية مع المصرف، وتبديد الأموال المتحصل عليها من المصرف، بالمتهمين الثاني والثالث. وأشار المحامي بأن موكلته عرضت على المصرف مبلغاً من المال للحصول على التسوية إلا ان المتهمين رفضوا المساعدة وتقديم أي أموال ما تسبب في فشل المفاوضات.

وقررت الهيئة القضائية تحديد يوم 7 من شهر نوفمبر موعداً للحكم في الدعوى المقدمة إليه، حيث دفع محامي المتهمين بعدم اختصاص المحاكم الجنائية بالنظر في القضية، مرجعاُ السبب إلى أن الواقعة تعد واقعة تختص بنظرها المحكمة المدنية، مؤكداً في الوقت ذاته أن موكلته تحصلت على المبالغ المالية عن طريق الاقتراض وليس من خلال الاستيلاء والسرقة. وأكد محامي المتهمة أن المتهم الأول أوهمها بإمتلاكه أرض تجارية وشركة تحتاج إلى أموال لرفع الحظر عنها وأن هذا الرفع سيتم عن طريق قيامها بأخذ تلك الأموال من المصرف، وسيقوم بعد ذلك برد الأموال فور تمكنه من بيع الأرض.