أمانة عامل يمني تعيد ٤٠ ألف ريال لمواطن في حائل

قادت أمانة مُغسِّل سيارات في حائل يُدعى نشوان سالم حنش ناجي، يمني الجنسية، إلى الاحتفاظ بمبلغ أربعين ألف ريال، بعد أن نسيها عميل تحت إحدى مراتب سيارته التي أراد غسلها. وتفصيلاً، أوقف مواطن سيارته لتغسيلها، ثم عاد لبيته مع قريبه، وشرعت العمالة بتنظيفها، وعند تنظيف مراتبها، وجد عامل التغسيل مبلغاً وقدره أربعين ألف ريال تحت إحدى المراتب، فاحتفظ به، لحين عودة صاحب السيارة، وعند عودته استغرب اليمني عدم سؤال المواطن عن المبلغ، فقرر عدم إعطائه إياه في نفس الوقت وإنما تسليمه للجهات المختصة، وذلك بعد أن شك أن السيارة التي قام بغسلها قد اشتراها المواطن للتو، فقد يكون لصاحبها السابق لوجود حالات سابقة شبيهة تعامل معها.

ثم تواصل مع أحد المواطنين وطلب منه رقم صاحب السيارة، فاتصل به، وأخبره بوجود مبلغ بالسيارة وأنه موجود لديه، لكن المواطن بعد المكالمة لم يتفطن، الأمر الذي طلب منه اليمني إثباته وإثبات السيارة أنها تعود لملكيته فترة طويلة، إلا أن المواطن تردد في ذلك، وبإخباره أن المبلغ كبير وأنه لا يمكنه تسليمه له دون ذلك، عندها عاد المواطن للمغسلة، ليتذكر أن أربعين ألف ريال كانت بالسيارة، عندها طلب اليمني إثباته للتأكد، فسلمه المبلغ. من جانبه، شكر المواطن العامل اليمني على أمانته، وفي اليوم التالي، أهداه درع شكر باسم مؤسسته ومبلغ خمسين ريالاً، سلمها له في اليوم التالي بنفس المغسلة. من جهة أخرى، أشار سامي الشلاقي، أحد عملاء المغسلة، أن عمالة المغسلة، معروفون بالأمانة، وإعادة ما يجدونه في السيارات من نقود وغيرها، مما بعث الطمأنينة في نفوسهم وعدم الوقوف مع العمالة عند الغسيل لتأكد من عدم فقدان الممتلكات التي يمكن أن تسقط بين المراتب أو تحتها.