اعلان

شاهد.. فتاة روسية تقيم جنازة في عيد ميلادها

Advertisement

عندما تصل المرأة لسن الثلاثين، يكون تفكيرها فقط منصبا حول انتهاء فترة الشباب والمرح، وبدء مرحلة الجدية وتحمل المسئوليات والنضج، لذلك تشعر أغلب النساء باكتئاب شديد في بداية الثلاثين من عمرهن، ويحرصن على عدم إقامة أعياد ميلاد لعدم رغبتهم في تذكر السن. ولكن إحدى الفتيات من نيجني نوفجورود، بروسيا، وتدعى “ميلا بلاتوفا”، قررت الاحتفال بعيد ميلادها الثلاثين بطريقة جديدة ومختلفة، تعبر خلالها عما تشعر به.

وفاجأت ميلا أصدقائها بإقامتها مراسم جنائزية بالكامل، حيث غلب اللون الأسود على الديكورات والبالونات، كما اختارت ميلا أزياء كلاسيكية سوداء مناسبة للجنائز، كما رسمت وجهها بطريقة مرعبة، ووضعت أحمر شفاه أسود، وقبعة سوداء عريضة الحواف، ونظارات شمسية وأحذية سوداء، كما كانت الحلوى مزينة باللون الأسود، والمشروبات أيضا قدمت في كئوس سوداء. وقالت ميلا: “جاءت فكرتي من عدم الرغبة في ترك العشرينات، والإقرار بأنني صرت عجوز “، لذلك قررت إقامت جنازة لشبابي”.