من السيدة التي كانت رفقة عشماوي حين أوقف بليبيا؟

أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة الليبية العميد أحمد المسماري أنه تم القبض على زوجة الإرهابي عمر رفاعي سرور، وذلك برفقة الإرهابي هشام عشماوي، الذي اعتقله الجيش الليبي خلال مواجهات بمدينة درنة اليوم الاثنين.

السيدة هي زوجة الإرهابي عمر رفاعي سرور شريك عشماوي في تأسيس تنظيم “المرابطون” بليبيا، وتكنى بأم عبدالله، وقتل زوجها في يوليو الماضي خلال غارة للجيش الليبي.

عمر سرور

وقال مصدر أمني مصري لموقع “العربية.نت” إن عمر رفاعي سرور، من مواليد العام 1970، وشغل منصب القاضي الشرعي لتنظيم القاعدة، وكذلك منصب المفتي الشرعي لمجلس مجاهدي درنة، الذي خطط لعدد كبير من العمليات الإرهابية في مصر.
وكان سرور شريكا لهشام عشماوي في تأسيس تنظيم “المرابطون” المتواجد في درنة، وأشرف على تنفيذ عملية الواحات، ومذبحة دير الأنبا صموئيل في المنيا وتفجيرات الكنائس، كما كان أحد أبرز أنصار المرشح الرئاسي السابق حازم صلاح أبو إسماعيل.
عمر سرور هو النجل الأكبر للشيخ الراحل رفاعي سرور، أحد أهم رموز وقادة الجماعات المتطرفة في مصر، وعمل على تأسيس حركة “حازمون” في مصر قبل هروبه إلى مدينة درنة الليبية بعد ثورة 30 يونيو.