لماذا اختار ولي العهد هذا التاريخ لاكتتاب أرامكو؟

سلطت شبكة بلومبيرغ الأميركية الضوء على بعض نقاط حديث ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، والتي تتعلق بشكل خاص باكتتاب الشركة الوطنية العملاقة أرامكو في الأسواق العالمية. وأشارت الشبكة الأميركية إلى أن تعليقات ولي العهد على الأسئلة التي تتعلق بطرح 5% من أسهم الشركة العملاقة في البورصات العالمية، أظهر بما لا يدع مجالًا للشك إصراره على تنفيذ هذا البند الحيوي من رؤية 2030 الشاملة، مؤكدًا أن اكتتاب أرامكو سيمضي قدمًا بحلول عام 2021. واستشفت الشبكة الأميركية بعض الأسباب التي أدت إلى اتخاذ قرار بتأجيل الاكتتاب إلى وقت آخر، حيث أكدت أن تعليقات محمد بن سلمان على الموضوع كشفت إصراره على الحصول على قيمة كبيرة للشركة التي تعد واحدة من أنجح المؤسسات الاقتصادية على مستوى العالم.

وأجاب ولي العهد في حواره التاريخي مع شبكة بلومبيرغ، والذي نشر مساء الجمعة عن بعض الأسئلة الخاصة بموعد اكتتاب أرامكو، حيث أكد محمد بن سلمان أنه سيكون مع نهاية 2020 أو بداية 2021، مشيرًا إلى أن قيمة الشركة ستكون أكثر من تريليوني دولار. وبينت الشبكة أن حديث ولي العهد يعد هو التأكيد الفصل لاستمرار المملكة في خططها الخاصة باكتتاب أرامكو، بعد أن عكف مسؤولوها على مدار العامين الماضيين على نفي كافة التقارير التي زعمت إلغاء الطرح العام الأولي للشركة النفطية الوطنية. في مارس الماضي، ظهرت تقارير بأن الاكتتاب العام سوف يتأخر، حيث تعتقد شركات وول ستريت أن التقييم الخاص بالقيمة السوقية بين 1 تريليون و 1.5 تريليون دولار خلال الوقت الحالي. وكان وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور خالد الفالح، قد أكد في الآونة الأخيرة أن شركة أرامكو مستمرة في خططها بشأن الاكتتاب.