اعلان

بعد التعديلات.. قصر أردوغان الطائر يبدأ العمل

Advertisement

ذكر مصدر تركي، الأحد، أن الطائرة الفارهة التي أهداها أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني للرئيس التركي رجب طيب أردوغان أصبحت جاهزة لدخول الخدمة بعد إدخال بعض التعديلات.

وبحسب موقع “أحوال” فإن طائرة بوينغ 747-8i، التي يصل سعرها إلى 500 مليون دولار أضيف إليها رسم العلم التركي، وأعيد تصميمها من الداخل.
وتم إخضاع الطائرة باهظة الثمن للصيانة داخل منشأة تابعة لشركة الخطوط التركية بعد وصولها إلى إسطنبول قادمة من سويسرا في الخامس عشر من سبتمبر الماضي.
وحرصت الشرطة التركية على تطويق الطائرة بحراسة مشددة، كما تم فرض قيود كبيرة على دخول المكان الذي أجريت به الصيانة.
وفي تعليقه على “جدل الطائرة”، قال أردوغان مؤخرا إن أمير قطر أهدى المركبة الفخمة للدولة التركية بعدما علم أنها أبدت اهتماما بشرائها.
وانتقد معارضون أتراك خطوة أردوغان وانشغاله بالطائرات والرفاهية الوقت الذي يكابد فيه الأتراك وضعا صعبا بسبب الأزمة الاقتصادي والهبوط الحاد لليرة.
وتوعد أردوغان من تحدثوا عن أن طائرة أمير قطر اشتراها الرئيس التركي لنفسه “بشكل شخصي” بالمحاكمة، قائلا: “سأرفع بحقهم دعاوى، وسيمضون حياتهم في المحاكم زاحفين”.
وقال للصحفيين إن الطائرة تخضع الآن لإعادة الطلاء وبمجرد انتهاء ذلك “سنسافر بها. لكنكم ستستقلون طائرة مملوكة للجمهورية التركية.. ليست طائرتي”.
وتفاقمت أزمة الطائرة، قبل أيام، عندما طالب رئيس حزب الشعب المعارض، أكبر أحزاب المعارضة في البلاد، أردوغان بأن يفصح عمن يملك هذه الطائرة.
وكان الموقع الإخباري التركي “Kokpit.aero” ذكر أن تميم قدم هذه الهدية لإظهار “حبه لأردوغان والثقة بتركيا”، بعد أن أبدى الرئيس التركي اهتماما بالطائرة.
وذكرت صحيفة “حريت” أن الطائرة التي تتسع في العادة لنقل 400 راكب، تم تعديلها لتقل 76 شخصا فقط.
وكانت الطائرة، المزودة بسبع غرف نوم وقاعتين للاستقبال، معروضة للبيع بسعر 400 مليون دولار تقريبا، قبل 3 سنوات فقط، عندما اشترتها قطر في عام 2015.
جاء وصول الطائرة بعد فترة قصيرة من إعلان وزير المالية والخزانة التركي، بيرات ألبيرق، صهر أردوغان، إجراءات تقشف تشمل قائمة السيارات الضخمة التابعة للدولة والمستخدمة من قبل الموظفين العموميين.
وستضاف طائرة الأمير القطري إلى أسطول الطائرات الحكومية التركية البالغ عددها 11 طائرة. ويضم الأسطول أيضا 3 طائرات هليكوبتر.
وكانت إحدى هذه الطائرات، وهي إيرباص A340 VI، مملوكة سابقا للرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي، واشترتها تركيا بمبلغ 78 مليون دولار في عام 2016.