اعلان

هذه الفئة ممنوعة من استقدام عاملة منزلية

Advertisement

يعيش كبار السن معاناة بسبب حرمانهم من استقدام عاملة منزلية تعتني بأصحاب الحالات الصحية الحرجة، ويواجهون مشكلة كبيرة لم تجد لها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ومكاتب الاستقدام حلا، حيث تصدر التأشيرة من مكاتب التأهيل الشامل مجانا وترفض بداعي عدم موافقة البلاد المصدرة للعمالة.

ووفقًا لصحيفة “مكة” يقول المواطن فواز الثبيتي إنه فوجئ برفض مكاتب الاستقدام في الطائف لتأشيرة وزارة العمل بحجة أن المكاتب في الدول التي تستقدم منها العاملة المنزلية أو السائق ترفض بداعي أن التأشيرة لا تسمح بنقل الكفالة.
وترى عبير السفياني أن هناك صعوبات كبيرة في إيجاد عاملة منزلية لأي شخص مسن يحتاج إلى الرعاية الخاصة، وتقول “اضطررت أن ألغي التأشيرة وأستقدم عاملة باسمي وأتحمل تكاليف الإصدار والاستقدام، فحالات كبار السن لا تحتاج إلى مماطلة فهم يحتاجون لمساندة ودعم”.
وأجمع عدد من مكاتب الاستقدام في الطائف على رفضها الاستقدام لكبار السن، وجاءت آراؤهم متفقة على أن المشكلة قديمة ولم تجد حلا بسبب فقرة في النظام تنص على “عدم قدرة الشخص الذي تصدر له التأشيرة على نقل الكفالة”، الأمر الذي يعتبرونه لا يناسب العاملين لو تعرضوا لسوء معاملة أو عدم رغبة في الاستمرار.