بالفيديو والصور: القنصلية لدى إسطنبول تفتح أبوابها للصحافيين لتفنيد مزاعم احتجاز جمال خاشقجي

فتحت القنصلية السعودية لدى إسطنبول التركية أبوابها للصحافيين لتفنيد مزاعم احتجازها للكاتب جمال خاشقجي. وبحسب ما ذكرت “رويترز”، فتح القنصل السعودي محمد العتيبي أبواب القنصلية ليجول صحافيون من الوكالة في أرجاء القنصلية المكونة من 6 طوابق والواقعة في شمال إسطنبول. وقال العتيبي في تصريحات إلى “رويترز” في مقابلة داخل القنصلية: “أريد التأكيد على أن جمال ليس موجودًا هنا، وأن السفارة السعودية والقنصلية تعملان على البحث عنه”. وشملت جولة رويترز المكاتب، وغرفة المراقبة، وصالة استقبال المراجعين، والمطابخ، والحمامات، والمستودعات، وغرف الحراسة. وأكدت الجولة على تواجد مدخلين أمامي وخلفي للقنصلية.

ويوم أمس أكد ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، أن هناك شائعات بشأن ما حدث للكاتب جمال خاشقجي، مشددًا على أنه مواطن سعودي، والمملكة حريصة جدًّا على معرفة ما حدث له. وقال ولي العهد ردًّا على سؤال بلومبيرغ في هذا الشأن، خلال حواره معها: إن المملكة سوف تستمر في محادثتها مع الحكومة التركية لمعرفة ما حدث لجمال خاشقجي هناك. ولفت ولي العهد إلى أن ما يعرفه أن جمال خاشقجي دخل القنصلية السعودية لدى تركيا وخرج بعد دقائق قليلة أو ربما ساعة. وأوضح أن المملكة تحقق في هذا الأمر من خلال وزارة الخارجية لمعرفة ما حدث بالضبط في ذلك الوقت، مشددًا على أنه ليس داخل القنصلية.

وتابع الأمير محمد بن سلمان: نحن مستعدون للترحيب بالحكومة التركية في حال كانوا راغبين في البحث عنه في المبنى الخاص بنا. المبنى يعد منطقة سيادية، لكننا سنسمح لهم بالدخول والبحث والقيام بكل ما يريدونه. في حال طلبوا ذلك، فسنسمح لهم قطعًا بالقيام به؛ فليس لدينا ما نخفيه. وردًّا على سؤال هل سيواجه جمال خاشقجي أي تهم في السعودية؟ أجاب ولي العهد: “في الحقيقة نريد أن نعلم أولًا أين جمال؟”. ولفت ولي العهد في الوقت نفسه إلى أن جمال خاشقجي ليس الشخص الذي ذكرته وكالة الأنباء السعودية في خبر عن استلام المملكة شخصًا عن طريق الإنتربول الدولي. وقبل ذلك قالت القنصلية العامة للمملكة العربية السعودية في إسطنبول: إنها تتابع ما ورد في وسائل الإعلام عن اختفاء المواطن السعودي جمال خاشقجي بعد خروجه من مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول. وأكدت القنصلية أنها تقوم بإجراءات المتابعة والتنسيق مع السلطات المحلية التركية الشقيقة لكشف ملابسات اختفاء المواطن جمال خاشقجي بعد خروجه من مبنى القنصلية.