تسعى لضرب المملكة وفضحها العقلاء.. الحسابات الوهمية فتنة فاحذروها

تهدف حسابات وهمية على موقع “تويتر” إلى النيل من أمن المملكة وبث الفتن وترويج الأكاذيب، وهو ما استدعى تدخلًا عاجلًا من مواطنين ومقيمين لفضح هذه الحسابات. وأطلق مواطنون ومقيمون وسمًا باسم “الحسابات الوهمية فتنة” مؤكدين فيه على خبثها، واندساسها خلف أسماءٍ وهمية لا صحة لوجودها، مشددين على ضرورة التصدي لها وعدم الترويج حتى لا تزيد في سوئها.

وأكدوا أن الحسابات الوهمية التي تطغى على أغلب مواقع التواصل الاجتماعي هي في الحقيقة حسابات لها أجندات يريد أصحابها إيصالها إلى الآخرين أو لهم أهداف وأمور يريدون تحقيقها، فيجب الحذر من تلك الحسابات. ولفتوا إلى أنه إذا أردت تفكيك أمة فانشر الشائعات عبر الحسابات الوهمية التي تهدف إلى نشر الفتنة وتفكيك المجتمع، مشددين على أن كل مواطن غيور على وطنه يجب عليه أن يكون درعًا لهذا الوطن بكلماته وأفعاله. وطالبوا إدارة “تويتر” بحذف الحسابات الوهمية التي تستغلها بعض الدول لاستهداف المملكة ضمن ما قالوا إنها حروب الجيل الخامس. وأضافوا أن الحسابات الوهمية جميعها بدون استثناء هي عبارة عن أدوات للمخربين والمفتنين يطلقون من خلالها سمومهم داخل المجتمع، ولكن على الرغم من عدم وجود “سوق” لديهم في المملكة إلا أن بعض الضعفاء يقعون في فخها.