اعلان

أول تعليق لـ”ولي العهد” حول قانون الوصاية المفروض على المرأة في المملكة .. وهذا ما وعد به !

Advertisement

وعد ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، أمس الجمعة، بالمزيد من الإصلاحات الاجتماعية، لاسيما ما يتعلق منها بالوصاية المفروضة حاليًا على المرأة، في استمرار لخطوات إصلاحية بدأتها المملكة في العامين الماضيين. وقال ولي العهد نجري حاليا مراجعات لقوانين تتعلق بالحياة الاجتماعية في المملكة، وبينها الوصاية على المرأة، لمعرفة ما يرتبط منها بالشريعة الإسلامية بالفعل وما ليس له صلة بها.

وأضاف في لقاء مطول مع وكالة “بلومبيرغ”، “إذا ما ألقينا نظرةً على الوضع في فترة السبعينيات، فإننا سنجدُ أنه يختلف عن وضعنا اليوم. وإنْ لم أكن مُخطئًا، فإن قانون الوصاية قد وضِع في عام 1979، والآن نحن ننظر في القوانين التي وضِعت بعد عام 1979، إذ نتباحثُها مع مُعظم أعضاء هيئة كبار العُلماء لنرى ما هو إسلاميٌّ منها، وما ليس بإسلامي في هذا المجال.