اعلان

شاهد لوحة شهيرة تدمر نفسها بعد بيعها بمليون جنيه إسترليني!

Advertisement

أدى فنان الغرافيتي الشهير “بانكسي” أحد المقالب الأكثر جرأة له، خلال مزاد “سوذبي” في لندن، حيث دمرت لوحته نفسها بنفسها، بعد بيعها بأكثر من مليون جنيه إسترليني. وقدرت اللوحة “فتاة مع البالون” بثلاث مائة ألف جنيه إسترليني عند بدء المزاد يوم الجمعة مساء 5 أكتوبر، وبيعت في النهاية بمقدار مليون و42 ألف جنيه إسترليني، بحسب ما نقلته “فينانشال تايمز”.

وبعد فترة قصيرة من بيع اللوحة، تم تقطيع اللوحة بوساطة آلية كانت مخبأة على ما يبدو داخل قاعدة الإطار، فظهرت اللوحة من الأسفل على شكل شرائط. وقال مدير المزاد: لم نتطرأ لمثل هذا الأمر من قبل، ولا نعلم بعد ماذا سنفعل وعلق الرسام بانكسي على تدمير اللوحة: وها هي ترحل، ترحل…قد رحلت.