ميلانيا: أضطر أحيانا إلى “مصادرة” الهاتف من “ترامب” لمنعه من التغريد

كشفت ميلانيا ترامب زوجة الرئيس الأمريكي أنها تضطر في بعض الأحيان إلى “مصادرة” هاتف زوجها لكي تمنعه من استخدامه في التغريد على تويتر. واعترفت ميلانيا بأنها تطلب من الرئيس أن يتوقف عن التغريد، بل إنها تتوسل إليه في ذلك، كما أنها أحيانا تختلف معه حول قراراته، وأنها ستظل على موقفها من إبلاغه إذا رأت أن خطأ صدر منه، فهي لا تتفق دائما مع ما يكتبه.

وأوضحت، خلال مؤتمر صحفي مقتضب خلال زيارتها للقاهرة، أنها تحرص دائما على أن تعطي الرئيس رأيها ونصيحتها الصادقة، فهي أيضا لها فكرها ورأيها الخاص، فهي تعبر عما تشعر به. ويختلف استخدام الزوجين للانترنت ففي حين يستخدمه ترامب لمهاجمة من يعتقد أنهم ضده، فإن زوجته ميلانيا تبذل الوقت والجهد في تطوير برنامج يأمل في إيقاف “التسلط” السيبراني.