شاهد: أم تجلد ابنتها على ظهرها في ملعب كرة قدم أمام حشد كبير من الأهالي

سلطت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، الضوء على واقعة جلد امرأة على يد والدتها في غواتيمالية بأمريكا الوسطى أمام حشد كبير من الأهالي، وذلك بسبب سرقة ملابس من متجر محلي.

وفي الفيديو تظهر توماسا تسوك تيباز (35 عاما) وهي تركع أمام حشد من الناس في قريتها وتعرض نفسها لجلدها على يد أمها، ومن ثم من قبل العمدة المحلي.
وقد ضبطت السيدة توسوك تيباز وهي تسرق، وبعد رفضها إبلاغ سلطات السكان الأصليين المحليين عن المتواطئين معها، أمروا بجلدها. فتم أخذها إلى ملعب كرة القدم المحلي وتمت دعوة السكان لمشاهدة عقوبتها.
وقامت أمها السيدة لوكاس بعد ذلك بجلدها بقوة دون أن ترحم بكائها بسبب الألم قبل أن تصمد للجلد، إلا أنها صمدت وهي تتلقى الضربات على ظهرها ورجولها العارية. وفي نهاية المشهد انهمرت المجلودة بالدموع، وقامت بمعانقة أمها واعتذرت عن جريمتها المشتبه بها.