اعلان

قص شعر زوجته بسبب فيسبوك.. فماذا طلبت من المحكمة؟!

Advertisement

أقامت زوجة دعوى أمام محكمة مصرية، بعد قيام زوجها بالتعدي عليها بالضرب وقص شعرها؛ مطالبة بالخلع من زوجها، بسبب غيرته الشديدة ورفضه استخدامها موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

وحسب موقع صحيفة “اليوم السابع”، المصرية، أقامت الزوجة “هـ. أ. س.” دعوى قضائية أمام محكمة الأسرة بمدينة 6 أكتوبر، غربي القاهرة، ضد زوجها “ج. ن. ي.”، طالبت فيها بالطلاق خلعاً، وادعت فيها نشوب خلافات زوجية بينهما دفعته للتعدّي عليها بالضرب المبرح، وقص شعرها، والتسبّب لها في الكثير من الإصابات، وذلك بسبب غيرته ورفضه استخدامها موقع “فيسبوك”.
وتابعت الزوجة، الموظفة بأحد القطاعات الحكومية: “تزوجته منذ ما يزيد على 18 شهراً، وخلال تلك الفترة تركت منزلي 6 مرات بسبب الخلافات المحتدمة التي نشبت بيننا لأتفه الأسباب، التي تطورت إلى الضرب، وطردي إلى الشارع بملابس المنزل ودون حجابي”.
وأضافت: طلقني مرتين وفي كل مرة كانت أسرتي تعيدني إلى منزل الزوجية، خاصة بعد إنجاب طفلة منه.
وتابعت الزوجة: “في آخر خلاف بيننا، افتعل شجاراً بسبب تصفحي موقع فيسبوك وتعليقي على تدوينة صديق على الموقع، واتهمني زوجي بخيانته وضربني حتى فقدت الوعي، وبعدها أقدم على قص شعري عقاباً لي على (جريمتي)، على حد وصفه، ولهذا أطلب الطلاق منه خلعاً”.