ماذا كان موقف الصحابة من الأهرامات والتماثيل عند فتح مصر؟

قال مستشار الرئيس المصري ووكيل لجنة الشؤون الدينية بمجلس النواب أسامة الأزهري، إن الصحابة عندما فتحوا مصر زاروا الهرم الأكبر، ووقفوا عنده وتعجبوا منه ونقشوا أسماءهم على حجارته.

وأوضح الأزهري خلال برنامجه “رؤى”، المذاع على قناة “دي إم سي”، أن هذا الكلام حسب ما قاله الإمام أبو جعفر محمد بن عبدالعزيز الإدريسي في كتابه “أنوار علوي الأجرام في الكشف عن أسرار الأهرام”.
وأضاف أنه قرأ من خطوط الصحابة على الهرم الأكبر توحيد الله، لافتا إلى أن بعض المتحدثين الذين يقفون موقف العداء من الآثار يفوتهم بالفعل أن الصحابة دخلوا تلك البلاد، ورأوا تلك الآثار، ونظروا لها نظرة تعجب بما فيها من تماثيل وفقا لموقع فيتو.