ولي العهد: السعودية كانت موجودة قبل أمريكا بـ30عاما.. ولن ندفع شيئا مقابل أمننا.. وأوباما عمل ضد أجندتنا

قال ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، في حوار مع وكالة «بلومبيرغ» إن السعودية كانت موجودة قبل الولايات المتحدة الأمريكية بأكثر من 30 عاما.

أوباما كان يعمل ضد مصالح السعودية

وأكد ” ولي العهد ” أن الرئيس الأمريكي السابق، أوباما، كان يعمل ضد مصالح السعودية في المنطقة ومع ذلك ظلت المملكة قادرة على حماية مصالحها.
ومن بين النماذج التي ضربها ولي العهد على فشل إدارة أوباما، ماحدث في مصر.
وعلق الأمير على تصريحات ترامب بشأن حماية السعودية، قائلا: أعلم أن أي صديق سيقول أشياء جيدة وسيئة، فلا يمكن أن نحظى بأصدقاء يقولون أشياء جيدة طوال الوقت.
وعن الفرق في موقف السعودية من كندا، ومن موقفها من الولايات المتحدة، أوضح أن هناك اختلافا كبيرا لكون ترامب يتحدث إلى شعبه داخليا، أما كندا فكانت تحاول إعطاء أمر للسعودية.

لن ندفع شيئا مقابل أمننا

ورد الأمير على تصريحات ترامب بأن السعودية يجب أن تدفع أكثر، قائلا: في الواقع لن ندفع شيئًا مقابل أمننا، نعتقد بأن جميع الأسلحة التي حصلنا عليها من الولايات المتحدة الأمريكية قد دفعنا من أجلها، إنها ليست أسلحة مجانية فمنذ أن بدأت العلاقة بين السعودية والولايات المتحدة الأمريكية؛ قمنا بشراء كل شيء بالمال.

فرص التسليح والاستثمار

وتابع : قبل عامين، كانت لدينا إستراتيجية لتحويل معظم تسلحنا إلى دول أخرى، ولكن عندما أصبح ترامب رئيسًا قمنا بتغيير إستراتيجيتنا للتسلح مرة أخرى للـ 10 أعوام القادمة لنجعل أكثر من 60% منها مع الولايات المتحدة الأمريكية ولهذا السبب خلقنا فرصًا من مبلغ الـ 400 مليار دولار، وفرصًا للتسلح والاستثمار، وفرصًا تجارية أخرى. ولذلك فإن هذا يُعد إنجازًا جيدًا للرئيس ترامب وللسعودية.
وأضاف: كما تتضمن تلك الاتفاقيات أيضًا تصنيع جزء من هذه الأسلحة في السعودية، وذلك سيخلق وظائف في أمريكا والسعودية، تجارة جيدة وفوائد جيدة لكلا البلدين، كما أنه نمو اقتصادي جيد، بالإضافة إلى أن ذلك سيساعد أمننا.