آخر تطورات قضية الداعية الراقص

بدأت السلطات التركية بهدم أجزاء من قصر “الداعية الراقص” المثير للجدل عدنان أوكتار الذي اعتقل في أغسطس الماضي مع 168 شخصا من أتباعه.

وكان أوكتار يستضيف عبر برامج حوارية على قناته التلفزيونية A9، فتيات يطلق عليهن اسم “القطط” ورجال يطلق عليهم اسم “الأسود”، ويتم فيه مناقشة أمور عقائدية مع الرقص والغناء.
واعتقل أوكتار، وأتباعه على خلفية 30 تهمة، تتضمن تأسيس منظمة إجرامية والوقوف وراء اعتداءات جنسية على أطفال، والاختطاف، وانتهاك قانون الضرائب ومكافحة الإرهاب.
وبسبب مخالفات بناء، بدأت بلدية إسطنبول يوم الخميس بهدم 23 جزءا من قصر أوكتار الفاخر المطل على مضيق البوسفور، حسب صحيفة “حرييت” التركية.
واستخدم القصر الذي يطلق عليه “بيت القطط” كمقر للبث التلفزيوني للعروض المثيرة للجدل التي تمزج بين الدين والغناء والرقص مع الفتيات.