اعلان

بعد ذعر سينمائي.. إطلاق سراح المتهم بمحاولة دهس المشرفة التربوية ورضيعها في عسير

Advertisement

أطلقت الجهات المختصّة بمحايل عسير، أخيراً، سراح الشاب الذي حاول دهس مشرفة تربوية ورضيعها، بكفالة؛ بعد استكمال إجراءات التحقيق معه؛ حيث كانت الجهة المعنية قد أحالت المتهم إلى مستشفى الصحة النفسية بأبها لتشخيص حالته وإصدار التقارير الطبية اللازمة.

وأكّدت مصادر مقربة من المتهم، لموقع “سبق”، أنه تبيّن اعتلال الشاب نفسياً، وأنه بدأ باستخدام العلاج المربوط بالمتابعة المستمرة مع المصحة النفسية.
وكان المتهم قد قام بمطاردة مشرفة تربوية بعد عودتها من زيارة إحدى المدارس بمحافظة محايل لمتابعة سير العمل في اليوم الأول من الدراسة لهذا العام؛ حيث قالت في حينها: “بعد انتهائي من الزيارة قمت بتسليم التقارير اللازمة للإدارة ثم ذهبت لحضانة ابني الذي يبلغ من العمر عامين مستعينة في ذلك بسيارة خاصة، وفي طريق عودتي إلى منزلي فُوجئت بسيارة تصطدم بالسيارة المُقلة لي وابني، وتكرّر الأمر أكثر من مرة وكان ابني يسقط من يدي في كل مرة نتعرّض فيها للاصطدام”.
وأضافت: “عند خوفي من احتراق سيارتنا نتيجة الاصطدام المتكرر بها قمت بالترجل منها حاملة ابني ليقوم الجاني بمطاردتي ومحاولة دهسي وابني، فلجأت إلى الاحتماء بسيارتين متهالكتين في المكان، فما كان منه إلا الدوران حولي وملاحقتي إلى أن سقط إابني ووقعت مغمى عليَّ ليهرع عددٌ من المجاورين للحادثة ويقومون بمساعدتي والحيلولة دون دهسي، فما كان منه إلا الهرب بعد اكتشاف أمره”.
وقالت إنها عاشت حالة من الذعر والخوف على نفسها وابنها، مؤكدة أنها لن تنسى المشهد ما عاشت والذي كان أشبه ما يكون بالأفلام السينمائية.
وكانت الجهات الأمنية قد شرعت منذ تلقي البلاغ في تتبع المركبة التي ظهرت في كاميرات المراقبة لإحدى الشقق السكنية، إلى أن تم القبض عليها بعد عمليات من البحث والتحرّي، وتم اقتياد الجاني وتوقيفه ومن ثم إحالته إلى النيابة العامة التي تولت التحقيق في القضية.