اعلان

شرطة عسير تكشف تفاصيل حول العثور على جثة ملفوفة في بطانية على سرير وسط الطريق

Advertisement

كشفت شرطة منطقة عسير عن تفاصيل حول الجثـة التي تم العثور عليها ملفوفة ببطانية على سرير في وسط طريق بأبها، مبينة أنها تعود لشخص من مخالفي نظام الحدود، وأنه توفي نتيجة تعرضه لإطلاق نار من سـلاح رشاش.

وقال المتحدث الإعلامي لشرطة المنطقة إن دوريات الأمن باشرت عند الساعة العاشرة والنصف من مساء أمس الخميس بلاغًا عن رصد جثـة ملفوفة ببطانية على سرير موضوع وسط طريق بوادي الطالع على بعد 11 كيلومترًا من مدينة أبها.
وأوضح أنه بمعاينة الجثـة بحضور الطبيب الشرعي ومحقق النيابة العامة، والمختصين من إدارتي الأدلة الجنائية والتحريات، تبين أنها تعود لشخص من مخالفي نظام الحدود، في العقد الثالث من عمره، وأن الوفاة ناتجة عن تعرضه لطلقات نارية بسلاح رشاش.
وأبان أنه تم اتخاذ إجراءات الضبط الجنائي للجريمة، ومباشرة التحريات الأمنية للوقوف على ظروفها وملابساتها وتحديد المتورطين فيها.
وكان بعض المارة بطريق الوادي الضالع فوجئوا بوجود جثـة ملفوفة ببطانية ومربوطة على سرير حديد كان موضوعًا في وسط الطريق، وهي واقعة أظهرتها مقاطع فيديو تم تداولها على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي.