ما مصير الحراس الرسميين بالمدارس بعد اعتماد الشركات؟.. مسؤول يوضح

كشف المشرف العام عن الأمن والسلامة بوزارة التعليم الدكتور ماجد الحربي، عن مصير حراس المدارس الرسميين. وأوضح الدكتور الحربي أنه بعد اعتماد العمل بنظام الشركات لتأمين المدارس، أن الحراس الجدد سيباشرون العمل في مدارس لا تتوفر فيها حراسات. وقال الحربي خلال صفحته على “تويتر” ردًّا على بعض الاستفسارات حول مصير الحراس القدامى ممن يمتلكون مساكن داخل المدارس: جهود زملائنا السابقة مقدرة، وهذه الجهود هي لدعم المدارس التي لا تتوفر فيها حراسات.

وكانت وزارة التعليم قد اعترفت أن هناك نقصاً كبيراً في حراس المدارس، مبينة أنه من المفترض أن يصل العدد إلى ثلاثة حراس في المدرسة الواحدة. يشار إلى أن وزارة التعليم قد أصدرت خطابات الترسية لعدد من الشركات الأمنية من قبل شركة تطوير للمباني لسد هذا العجز؛ وذلك لتوفير أكثر من خمسة آلاف وظيفة حارس لمدارس التعليم بدأ عملها الفعلي هذا الأسبوع؛ حيث ستقوم إدارات التعليم من خلال إدارات الأمن والسلامة بتوفير الكوادر البشرية المناسبة للالتحاق بهذه الشركات من القوائم المتوفرة لديهم، حراس الأجر اليومي أو المتقدمين على وظائف للحراس.