بالفيديو: أول رجل روسي يخطو متجر آبل لشراء الآيفون الجديد

أصبح رجل يدعى “فاليري” حديث مواقع الإنترنت مؤخرا، بعدما أصبح أول شخص في طابور طويل يضع قدمه داخل متجر آبل في موسكو، لشراء آيفون XS وغادر خالي الوفاض لأنه لم يستطع شراءه.

في صباح 28 سبتمبر، فتح متجر آبل في موسكو أبوابه أمام حشد من الناس، اصطفوا في الخارج لأكثر من 24 ساعة، لشراء هواتف الآيفون الجديدة.
لكن فوجئ الجميع أن أول ثمانية أشخاص على رأس الطابور تركوا أماكنهم قبل افتتاح المتجر، واتضح أنهم لم يخططوا لشراء الهاتف، وكانوا يأملون بيع أماكنهم في الطابور مقابل مبلغ من المال، إذ كانوا أكثر ذكاء من الرجل التاسع الذي خطط للقيام بنفس الشيء لكنه لم يهرب قبل فتح الأبواب كالبقية.
وذكرت وسائل الإعلام المحلية، أن أول شخص في الطابور حاول بيع مكانه عبر الإنترنت مقابل 7621 دولار، لكنه فشل في العثور على مشتر، وقال شخص آخر، كان يخيم خارج المتجر لعدة أيام، للصحفيين، إنه حاول بيع مكانه في الطابور مقابل 6100 دولار، لكنه فشل أيضا.
وأضافت، أن فاليري كان تاسع شخص في قائمة الانتظار، لكن نظرا لاختفاء الثمانية قبله، كان أول من سُمح له بدخول المتجر، وظهر مبتسما ويحيي الموظفين واحتشد حوله المراسلون الذين كانوا ينتظرون في الداخل، لكنه بدأ يخفي وجهه.
واتضح بعد ذلك، أن فاليري لم يخطط لشراء الآيفون الجديد، وقال إنه باع مكانه في وقت مبكر، مقابل 762 دولار، وأعرب عن أمله في تحقيق ربح من بيع مكانه لشخص آخر قبل افتتاح المتجر.
وبمجرد انتشار قصة فاليري عبر مواقع التواصل الاجتماعي، سخر المستخدمون منه.