مواطن يتهم مستشفىً حكومياً بالتسبب في وفاة طفلته بخطأ طبي.. وصحة عسير تمنع سفر الفريق المعالج

اتهم مواطن أحد المستشفيات الحكومية بخميس مشيط بارتكاب خطأ طبي تسبب في وفاة طفلته التي لم تكن تعاني سوى من ارتفاع في درجة الحرارة، فيما أكدت صحة عسير أنها تحقق في الحادثة.

وقال المواطن ويدعى ناصر القحطاني إنه أدخل طفلته “رغد” للمستشفى بسبب حرارة عادية، وأن المعالج قرر لها إبرة مع مغذّ، مبيناً وفقاً لصحيفة “سبق” أنه بعد دقيقتين فقط تدهورت حالة ابنته، وتوقف قلبها لمدة 20 دقيقة، ما استدعى إدخالها غرفة الإنعاش.
وأضاف أنه تم بعد ذلك تم نقل الطفلة إلى مستشفى آخر وكانت في حالة صحية حرجة، وقد توفيت لاحقاً نتيجة خطأ طبي تم ارتكابة خلال علاجها.
من جهته، أكد المتحدث باسم “صحة عسير” عبدالعزيز آل شايع تلقيهم شكوى المواطن، وتمت إحالتها لإدارة المتابعة التي طلبت التحفظ على ملف الطفلة المتوفاة، ومدها بتقرير مفصل عن ما تم منذ دخولها المستشفى حتى وفاتها.
وأبان أنه صدرت توجيهات بمنع سفر كل من تعامل مع الحالة، وسيتم تشكيل لجنة للتحقيق في الأمر، مؤكداً أن صحة المنطقة لا تقبل بأي إهمال أو تقصير تجاه المرضى، وستتم محاسبة كل مقصر.