اعلان

كادت أن تحدث كارثة.. أصحاب السيارات المحترقة بـ حي الوزيرية يكشفون تفاصيل الواقعة

Advertisement

استعانت شرطة جدة بخبراء من الأدلة الجنائية لفحص مسرح حادثة احتراق 8 مركبات وواجهة مبنى في حي الوزيرية بعدما أقدم مجهول على إشعال النار فيها.

فيما تحدث عدد من المتضررين عن تفاصيل الواقعة فقال عبدالرحمن المطيري، إنه فقد سيارتين في الحريق، فيما قدر آخرون عدد السيارات المحترقة كليًا وجزئيًا بنحو 8 مركبات.
وبحسب “عكاظ”، قال متضرر آخر إنهم فوجئوا بألسنة اللهب تتصاعد من سياراتهم، ولم يتمكنوا من إخماد النيران بسبب إغلاق الباب الرئيس للمبنى بالسلاسل، ما دفع عددًا من السكان للصعود إلى أعلى المبنى بعدما تسللت الأدخنة إلى الشقق.
أما إبراهيم الحكمي فذكر أنه فقد سيارته، وأن التصرف السريع للسكان أنقذ الجميع من كارثة محققة، إذ غادروا المبنى عبر باب جانبي، فيما لاذ آخرون بالسطح.
وقال علي الغامدي أن الفاعل مجهول، وأنه لا توجد خصومات أو عداءات للسكان مع أحد، وأنه في لحظة الحريق كان أكثر من 30 من السكان في شققهم، وكتبت لهم حياة جديدة، رغم أن الفاعل أغلق باب المبنى بالسلاسل.
الجدير بالذكر أن مجهولًا أضرم النار فجر الثلاثاء في عدد من السيارات بإحدى البنايات في حي الوزيرية، بعدما أحكم إغلاق البوابة بسلاسل حديدية.