اعلان

مقتل ضابط وإصابة أربعة آخرين بإطلاق نار في الولايات المتحدة

Advertisement

قُتل ضابط وأصيب أربعة آخرون بإطلاق نار الأربعاء في مدينة فلورنس بولاية ساوث كارولاينا على الساحل الشرقي للولايات المتحدة، وفق ما ذكرت وسائل إعلام أميركية، في وقت قالت السُلطات إنه تم إلقاء القبض على مشتبه فيه.

ونقلت قناة “إيه بي سي نيوز” عن الطبيب الشرعي في مقاطعة فلورنس حيث حصلت الجريمة، أنّ واحدًا من الشرطيّين الخمسة الذين أصيبوا قد توفي.
وأشارت أجهزة الطوارئ في المقاطعة إلى أنّ عملية “إطلاق النار انتهت، والمشتبه فيه رهن الاحتجاز”، من دون أن تُحدّد عدد الجرحى أو وضعهم الصحّي.
وقال غلين كيربي المسؤول في المقاطعة، لقناة “دبليو إم بي إف” إنّ المشتبه فيه سلّم نفسه للسُلطات بعد تحدّثه إلى أحد المفاوضين.
وأفادت الوكالة الفدرالية المسؤولة عن مراقبة الأسلحة بأنّ هناك عناصر في طريقهم إلى “مكان إطلاق النار” في كارولاينا الجنوبية.
ونصح المكتب الناس بالابتعاد عن مكان الحادث الذي وقع في منطقة سكنية تعرف باسم (فنتيدج بليس) على المشارف الغربية لفلورنس.
وذكرت قناة (دبليو.بي.دي.إي-تي.في) ومقرها فلورنس نقلا عن مكتب قائد شرطة المقاطعة أن أعيرة نارية أصابت ثلاثة من نواب قائد الشرطة وضابطين من شرطة مدينة فلورنس توفي أحدهما.
وقال تلفزيون (دبليو.بي.تي.دبليو-تي.في) إن ثمانية أصيبوا بالرصاص سبعة منهم من ضباط إنفاذ القانون وإن أحدهم توفي.
ونقلت القناة عن جلين كيربي نائب قائد شرطة المقاطعةإن شابا عمره 20 عاما أصيب بالرصاص داخل بيت وإنه لا يزال على قيد الحياة.
وكتب الرئيس دونالد ترامب على تويتر “فكري ودعائي الليلة لمكتب قائد شرطة مقاطعة فلورنس وقسم شرطة فلورنس في ساوث كارولاينا. نشعر بالامتنان دوما لجهود ضباط إنفاذ القانون”.