أول رد من ترامب على تقرير نيويورك تايمز بشأن احتياله الضريبي

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية لا تتوانى عن نشر ما وصفه “بالأكاذيب المملة” في حقه، مشيرًا إلى أنها تسعى إلى تحقيق شهرة واسعه من خلال تشويه سمعته. وقال ترامب في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي، اليوم الأربعاء: “صحيفة نيويورك تايمز الفاشلة فعلت شيئًا لم أره من قبل في حياتي، لقد استغلت مبدأ (الوقت يساوي المال) من أجل كتابة ونشر موضوعًا مملًا ضدي، إضافة إلى ذلك، أن 97% من موضوعاتها التي تذكرني هي موضوعات سيئة”.

وكانت “نيويورك تايمز” قد نشرت، أمس الثلاثاء، تحقيقًا مطولًا قالت فيه إن ترامب ورث أصول والده فريد ترامب التي قدّرت بـ413 مليون دولار على الأقل من خلال صفقات عقارية “مثيرة للشبهة والشكوك”. وأكدت الصحيفة أن ترامب أسس شركة وهمية وقام عبرها بتمرير ملايين الدولارات التي قدمتها له عائلته، وأنه قدم المساعدة لوالده، في شطب ملايين الدولارات بشكل غير مشروع من الاستحقاق الضريبي. كما تعمّد ترامب تخفيض قيمة العقارات التي ورثها عن والديه ما سمح له بتقليص الضرائب المفروضة عليها. وتعتبر الضرائب التي تفرض على الورثة في الولايات المتحدة، عالية جدا وعلى الوريث أن يسدد لمصلحة الضرائب نصف المبلغ الموروث تقريبا.