أبناء نجوم الغناء السعودي ينبشون الماضي ويصدمون الجمهور

هاجمت ألحان، ابنة الملحن محمد شفيق، الفنان محمد إحسان (نجل الملحن سامي إحسان) على خلفية حوار أجراه الأخير مع عبد الله طلال مداح قال فيه إن جميع الألحان التي كانت تدون على ألبومات الفنانين المتعاقدين مع شركة (فنون الجزيرة) قام بتلحينها الموسيقار طلال، بما فيها ألحان والده طلال مداح والفنان محمد عبده.

وكتبت ألحان بنت محمد شفيق عبر حسابها في تويتر تغريدات غاضبة وجهتها إلى محمد إحسان، قائلة: “رجاء لا يحق لك ذكر اسم والدي محمد شفيق، والقصص التي تحكيها عن والدي رحمه الله ليس لها أي أساس من الصحة”.
وتساءلت: “الله يعلم ماذا تجني من خلف هذا؟ لو كان عايش ما كان سمعنا صوتك أنت وفقندش وغيرك”، وتابعت ابنة شفيق هجومها: “محمد إحسان يمكنك عمل مقابلاتك دون الخوض في حياة محمد شفيق الفنية أو ذكر اسمه، الساحة مليئة بالفنانين، إن أردت ذكر اسم محمد شفيق فيجب أن تسبقه باسم الموسيقار والحديث عن أفضل ما قدم من أعمال فقط وغير ذلك ليس مقبولاً منك”.


إلى ذلك، أجرت “العربية.نت” اتصالاً هاتفياً بالفنان محمد إحسان الذي بدا متحفظاً على طريقة ألحان بنت محمد شفيق في الحديث تجاهه، وقال: “نعم رأيت التغريدات الموجهة ضدي، ولن ألتفت للأقاويل أو الهجوم، ومن لديه أدلة فليقدمها، واللي ما عنده يسكت”، وأضاف إحسان: “أنا أملك الأدلة الحقيقية على كل ما ورد في حواري، ونحن نسعى لكشف الحقائق الفنية التاريخية دون البحث عن إثارة”.

في نفس السياق تحدث الصحافي علي فقندش الذي عاصر الأغنية السعودية وعدداً من نجومها الرواد، وقال: “نعم في تلك المرحلة كانت الألحان تسجل بأسماء الفنانين، والفنان محمد عبده تنزل ألحانه باسم محمد شفيق أصلاً الوضع كان عادياً”، وأضاف: “أنا ما شفت كلام ألحان بنت محمد شفيق ولكن مثلما قلت لك إحنا نعرف آباءهم أكثر منهم وهذا اللي حصل، وشفيق نفسه ما ادعى أن هذي ألحانه وكثير ألحان سجلت باسمه وهي ليست له وكلنا نعرف ذلك، بس كاتبينها باسمه نظراً لبعض الظروف لدى ملحنها، وشفيق له ألحان عظيمة كثير لو حابين أرسلها لكم أرسلتها وأنا مجهزها عندي في جدول”.
يشار إلى أن الأغنية السعودية ورغم التنافس الكبير والجماهيرية التي تحظى بها على مدى تاريخها إلا أنها قد تكون الوحيدة التي يشارك في صناعتها نجوم في الكلمة والألحان يفضلون العمل بعيداً عن الصخب وحباً في الفن فقط إما لظروف اجتماعية أو زهداً في الأضواء.