شاب يمني انتقد الحوثيين على فيسبوك فقتلوه بأبشع طريقة

اغتالت ميليشيا الحوثي، الشاب اليمني محمد العليبي، بطريقة بشعة، بعد حديثه خلال البث المباشر على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

وأشعل الانتقاد غضب الحوثيين ضده، فبعد انتقاده لتصرفاتهم، قام مجموعة من الحوثيين بملاحقته وإطلاق النار على قدمه، وعلى إثرها قاموا باقتياده إلى جهة مجهولة، حيث تعرض للتعذيب وتلقى إبرة في جسده، أدت إلى إصابته بالشلل وفشل في وظائف جسمه الحيوية حتى تُوفي.
وأثارت صورته بعد تعرضه للتعذيب جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، ما أدى إلى قيام الحوثيين بفبركة مشهد لأحد قياداتهم، يدعي فيه أن محمد أصيب بسبب خلاف شخصي مع الحوثي، إلا أن أحد الشهود أفاد أن محمد قد أخبره قبل وفاته بأن “الحوثيين تتبعوه إلى المستشفى، وقاموا بحقنه بإبرة عطلت وظائف الكلى والبنكرياس، ومنعته من الأكل والشرب.
وشيع جثمان الشاب محمد بعد وفاته، ولكن ظلت قضيته ظلت حاضرة في صفحات اليمنيين على مواقع التواصل.