اعلان

بعد هروب الهليكوبتر.. الشرطة تستعيد أخطر لص بفرنسا

Advertisement

بعد أن فر من السجن الصيف الماضي بطريقة هوليوودية، نجحت الشرطة الفرنسية في إلقاء القبض على رجل العصابات الشهير رضوان فايد.

وقالت مصادر في الشرطة الفرنسية لـ”رويترز”، الأربعاء، إن فايد المطارد منذ أوائل يوليو بعد أن هربه مسلحون من السجن في طائرة هليكوبتر، اعتقل في بلدة كري شمالي باريس.
كما أكد وزير الداخلية جيرار كولومب الذي قدم استقالته مؤخرا للرئيس الفرنسي، القبض على فايد.

وكان فايد يقضي عقوبة السجن 25 عاما في سجن جنوبي العاصمة الفرنسية في جريمة سطو مسلح أدت إلى مقتل شرطية عام 2010.
وقبل نحو 4 أشهر، فر فايد (46 عاما) من السجن بمساعدة 3 رجال مسلحين أحضروا طائرة مروحية لتهريبه.
وهبطت الطائرة في ساحة السجن، وأخذ المسلحون فايد من غرفة الزيارة التي كان موجودا بها، وفروا به هاربين دون أن يعترضهم الحراس.
وبعد ذلك، تخلى فايد عن المروحية التي عثرت الشرطة عليها لاحقا محترقة شمالي باريس، ليكمل الهروب في سيارة سوداء اللون.
ويعد فايد واحدا من أشهر رجال العصابات في فرنسا، وله تاريخ طويل من السرقات التي يقول إنه استلهمها من أفلام شهيرة في هوليوود مثل “سكارفيس” و”هيت”.
وسبق أن فر فايد من السجن عام 2013، وأخذ معه 4 حراس رهائن قبل أن يستخدم الديناميت لتفجير طريق للخروج والفرار بسيارة كانت تنتظره.
وظل طليقا 6 أسابيع قبل أن تقبض عليه الشرطة في فندق مع أحد شركائه، ووصف إشعار أحمر من الشرطة الدولية “الإنتربول”، وهو أشبه بأمر اعتقال دولي، فايد بأنه خطر.
وأمضى فايد 10 سنوات في السجن حتى عام 2009، عندما أفرجت السلطات عنه ووضعته قيد المراقبة ثم أقنع مراقبيه بأنه “تغير”.
وزادت شهرته منذ ذلك الحين بعد ظهوره في برامج تلفزيونية عدة، وإصداره كتبا تحكي عن تاريخه وتحوله إلى مجرم في ضواحي باريس.