اعلان

ضبط طرد مشبوه موجّه إلى ترامب وسط حالة رعب من الريسين السامة

Advertisement

ضبَط جهاز الخدمة السرية الأمريكي، “طرداً مشبوهاً” كان موجهاً إلى الرئيس دونالد ترامب، بعد ساعات من تأكيد وزارة الدفاع “البنتاغون” أنها تحقق في بريد مماثل.

وقال جهاز الخدمة السرية في بيان له إن الظرف الموجه إلى ترامب وصل يوم الاثنين؛ لكنه أضاف أن “البيت الأبيض لم يستقبله، ولم يدخل البيت الأبيض أبداً”.
وبحسب “الألمانية”؛ لم يُدْلِ الجهاز بتعليقات لوسائل الإعلام الأمريكية عن الطرد البريدي وغيره من الطرود التي أُرسلت إلى البنتاغون، والتي تُفحص للتأكد من خلوّها من مادة الريسين السامة للغاية.
وفي وقت سابق، أمس الثلاثاء، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، روب مانيننغ: إن مكتب التحقيقات الاتحادي “إف بي آي” يختبر عدداً من الظروف البريدية التي أُرسلت إلى البنتاغون في واشنطن، بعد العثور على “مادة مثيرة للشك داخلها”.
وأكد “مانيننغ” أن “هيئة حماية البنتاغون اكتشفت يوم الاثنين، مادةً مثيرة للشك عند فحص بريد مرفق في منطقة نائية داخل مجمع البنتاغون”.
ونقلت شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأمريكية، عن مصادر بالبنتاغون، أن البريد يحتوي على مادة الريسين السامة.