شاهد: سيدة تحوّل جفنها للوحات فنية مميزة ومدهشة!

يبدعُ الفنانون ويذهلوننا بأعمالهم التي تبدو نابضة بالحياة، وكل ذلك باستخدام فرشاة وبعض الألوان، ولكن الأمر لا ينطوي فقط على اللوحات التقليدية وريشة الرسم التي نراها، فأيُّ شيء قد يتحوّل إلى لوحة مميزة، حتى الجسم، وهذا ما اختارته “تال بيليج”. بدلًا من الأدوات التقليدية، اختارت “تال بيليج” أن تحوّل جفنها إلى لوحة مميزة ترسم عليها أجمل الأشكال وحتى أغربها بكل دقّة وتمرُّس. وفي حين تجد الكثيرات صعوبة في تطبيق الآيلاينر، تتفنّن “تال” في تصميم لوحات وأشكال رائعة على جفنها بكل احترافية، وعلى الرغم من أن المساحة بين الحاجب والجفن صغيرة، إلا أن ذلك لم يشكل عائقًا أمام “تال”.

ورسمت “تال” العديد من الأشكال تميزت بدقة عالية، ويُمكن رؤية كامل التفاصيل، حتى أنك لا تصدقين أن تلك اللوحات المميزة رُسمت على الجفن وفي تلك المساحة الصغيرة بينه وبين الحاجب. ووفقًا لما نشرته مجلة “ميت دان”، تنوّعت لوحات “تال” بين الرقيق والمخيف، ومن بين الأشكال المميزة، رسمٌ لحورية بحر ذهبية تجلس على الشاطئ وذات شعر طويل سماوي اللون.  يُذكر أن “تال” حوّلت جزءًا من جفنها العلوي والسفلي إلى شاطئ، بينما حوّلت حاجبها إلى شعر الحورية السماوي، بالإضافة إلى إضفاء لمسات مميزة لتقديم تلك اللوحة الجميلة. تحظى “تال” بعدد متابعين يصل إلى 283 ألف شخص، والذين تشارك معهم مختلف أعمالها.