اعلان

استدرجه إلى أرض زراعية وذبحه وألقى جثته في مصرف.. تفاصيل جريمة بشعة ارتكبها مراهق في حق طفل بمصر

Advertisement

شهد مركز الجمالية بمدينة المنصورة شمالي مصر، جريمة بشعة ارتكبها مراهق يبلغ من العمر 16 عامًا في حق صديقه الأصغر البالغ من العمر 10 سنوات، حيث قام بذبحه وطعنه وإلقائه في أرض زراعية خلف مضارب الأرز الذي تشتهر بزراعته المنطقة المحيطة. وكان المراهق قد استدرج صديقه الأصغر منه سنا وحاول الاعتداء عليه جنسيا، وبعد تهديد الطفل له بأنه سيفضحه بادر إلى قتله والتمثيل بجثته. وشاركت جموع غفيرة من أهالي المركز في تشييع جثمان الطفل القتيل، صباح اليوم الثلاثاء، حيث تم العثور عليه قبل يومين مذبوحًا في مصرف مياه بعد 12 ساعة من اختفائه.

وتبيّن بعد معاينة الجثة من قبل مديرية مباحث المحافظة، تلقّي الضحية طعنة بالرقبة وأخرى بالبطن، حيث تم العثور على آثار دماء في عدة مناطق بمسرح الجريمة، الأمر الذي يدل على مطاردة الجاني للمجني عليه داخل تلك الأراضي الزراعية. هذا وكانت النيابة قرّرت التحفظ على جثة الطفل المغدور، لحين تشريحها من قبل الطبيب الشرعي لبيان أسباب الوفاة، وتكليف المباحث الجنائية بالبحث والتحري وضبط الجناة، حيث تم القبض على الجاني وحبسه 4 أيام على ذمة التحقيق.