بسبب صغر حجمه لم يراه أخيه.. “داهس شقيقه” يتحدث عن اللحظة الصادمة.. وأول تعليق من الوالد

تسبب مهند في وفاة شقيقه “إلياس” بغير قصد، حينما ركض الأخير أمام سيارته، بعد أن أوصله أخيه إلى المدرسة. وقال والد إلياس ومهند، ويدعى قاسم خيرات الأمير – وفقا للعربية – إن ماحدث كان بمثابة “فاجعة” للأسرة كلها، لافتا إلى أن مهند يعيش لحظات ألم كبيرة لأنه تسبب بغير قصد في وفاة أخيه.

وأوضح أن مهند اعتاد يوميا، توصيل أشقائه إلى مدرسة الملك عبد العزيز بمحلة ضمد، وفي ذلك اليوم وبدلاً من أن يذهب إلياس إلى المدرسة عند نزوله كباقي إخوانه، ركض أمام السيارة، ما أدى إلى دهسه من دون قصد. وأشار إلى أن ابنه يعيش حاليا حالة نفسية صعبة، كما هو الحال مع والدته التي تعيش فاجعة كبيرة لم تتوقع أبداً حدوثها، مضيفا: “تم دفن ابني أمس في مقبرة الواسط التابعة لجازان.. فلله ما أعطى ولله ما أخذ”. أما مهند، المتسبب في الحادثة، فأكد أنه فوجئ بما حدث، حين ركض أخيه نحو سيارته بسرعة، لافتا إلى أنه بسبب صغر حجمه فلم يظهر أمام السيارة، واصفا ما حدث بأنه أصعب حدث يمكن لإنسان أن يتحمله. وكانت الجهات الأمنية والإسعاف باشرت الحادث، وتم نقل جثمان الطفل للمستشفى لاتخاذ الإجراءات اللازمة قبل دفنه.