اعلان

خلاف بين مؤذنيين ينتهي بقتل أحدهما للأخر في المغرب !

Advertisement

حذر الرئيس الإيراني الأسبق، محمد خاتمي، من حدوث انقلاب أو ثورة، في حال استمر الوضع على ما هو عليه في البلاد.

وأضاف خاتمي بحسب “العربية نت” ، الذي كان يتحدث أمام عدد من مصابي الحرب العراقية الإيرانية، مساء أمس الإثنين: “عندما يكون المجتمع غير راضٍ عن الوضع الراهن، ولا يُسمع كلامه بأي شكل من الأشكال، ولا يتم التعامل مع احتياجاته وأسئلته، ويتم إغلاق نوافذ الحوار والنقد وحرية التعبير بالطرق القانونية، فسيحدث إما انقلاب وإما ثورة”. وأضاف خاتمي: “علينا اليوم أن نرى إذا ما كنا على طريق تحقيق المطالب التاريخية للشعب الإيراني، وهل توفرت أرضية مناسبة في مجال الحريات في المجتمع، أم لا؟”. وحذر خاتمي في تصريحاته من الانهيار الحتمي للنظام إذا لم يخضع لإصلاحات، قائلا: “لو أصلحنا أنفسنا لن يهددنا أي شيء”.