فيديو أول تهنئة للفائز بنوبل الطب..ولماذا ذهب للسعودية؟

أعلنت الأكاديمية السويدية للعلوم، أمس الاثنين، فوز كل من الأميركي جيمس أليسون والياباني تسوكو هونجو بجائزة نوبل في الطب لأبحاثهما الرائدة في مجال السرطان.

ويظهر فيديو مرفق نشره موقع “سي إن إن”، أليسون وهو يتلقى من نائب الرئيس الأميركي الأسبق جو بايدن تهنئة على هذا الإنجاز العظيم. وقد عبّر أليسون عن شكره لبايدن، وأمل منه أن يقدم الأفضل دائما للمجتمع، واصفاً فوزه بأنه “خبر عظيم”.
وفي يناير/كانون الثاني الماضي، كان أليسون قد فاز بجائزة الملك فيصل العالمية في حقل الطب عن أعماله البحثية نفسها التي حصل بفضلها الآن على جائزة نوبل.
وقد تسلم أليسون الجائزة في السعودية في 26 مارس/آذار 2018 من خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، في الحفل الذي أقيم بمناسبة تسليم الجوائز.
وقد ولد البروفيسور جيمس أليسون في السابع من أغسطس/آب 1948 في مدينة أليس بولاية تكساس بالولايات المتحدة الأميركية، وحصل على شهادة الدكتواره في تخصص المناعة الجزيئية عام 1983 من جامعة تكساس فرع أستون بالولايات المتحدة الأميركية.
تدرج في مناصبه العلمية والإدارية حتى أصبح رئيس قسم المناعة ومدير معهد باركر للعلاج المناعي للسرطان في مركز MD Anderson بجامعة تكساس في هيوستن بالولايات المتحدة الأميركية.
أسهم بأبحاث وأوراق علمية عديدة نُشرت في دوريات علمية رائدة في مجاله، بالإضافة إلى مشاركته في العديد من المؤتمرات العلمية والتدريبية للعديد من طلاب الدراسات العليا.
وقد حصل على ما يناهز 60 جائزة مرموقة نظير دوره الفاعل في إثراء العلوم الطبية، منها جائزة الملك فيصل العالمية في حقل الطب عن العلاج المناعي للسرطان.
وقالت جائزة الملك فيصل على موقعها، إن أليسون منح الجائزة “لإسهاماته في تطوير العلاج المناعي للسرطان، حيث اكتشف أن تحفيز المستقبلات (CTLA-4) يعمل على تثبيط الخلية المناعية (T-cell)، وقد كان رائداً في تطوير مثبطات تلك المستقبلات واستخدامها في علاج أنواع متعددة من السرطان”.