اعلان

الأميرة هيفاء بنت فيصل تكشف تفاصيل اتفاقية مع مستشفى أمريكي لتدريب أطباء سعوديين

Advertisement

كشفت رئيسة مجلس إدارة جمعية زهرة لسرطان الثدي، الأميرة هيفاء بنت فيصل، تفاصيل اتفاقية وقعتها الجمعية مع مستشفى “هيوستن ميثوديست” الأمريكي للتعاون في مجال علاج ومكافحة مرض سرطان الثدي. وأوضحت أن الاتفاقية بين الطرفين تهدف لتبادل الخبرات، كما سيقوم المستشفى بتدريب الأطباء والمتخصصين السعوديين والاستفادة من خبرات المستشفى، على أن يكون ذلك بالولايات المتحدة الأمريكية، إضافة إلى المزيد من التعاون بين الجمعية والمستشفى. وأكدت الأميرة هيفاء بنت فيصل، في تصريح لـ “أخبار 24″، أن هناك متبرعين كثيرين للجمعية لا ترغب في الكشف عنهم، داعيةً لزيادة التبرع للجمعية، التي تقوم بعمل إنساني كبير، يساندها فيه المتبرعون.

وأشارت إلى أن الجمعية تعمل على دعم المريضات بسرطان الثدي، ومساعدة الناجيات من المرض واللائي شُفين منه، على التواصل مع المريضات، ليزرعن فيهن الأمل في الشفاء. وحول حضور أمير الرياض الأمير فيصل بن بندر للحملة والتوقيع على الاتفاقية قالت: “ما في شك، هو الله يحفظه ما يقصر، سنويا يدعمنا سنويا بيحضر، فحضوره أهم من كل شئ، شاكرة له كتير، والله يوفق الجميع”. يُذكر أن أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر ورئيسة الجمعية الأميرة هيفاء بنت فيصل دشنا اليوم الإثنين حملة التوعية بسرطان الثدي تحت شعار (لا تهملي أي إشارة)، والمنظمة بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية والخاصة.