اعلان

مقارنة بين التزام السائقين بحزام الأمان والتوقف عن استخدام الجوال قبل وبعد الضبط الآلي للمخالفات بالرياض

Advertisement

كشفت دراسة بحثية ميدانية نشرها مركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية عن مدى التزام قائدي المركبات بربط حزام الأمان والتوقف عن استخدام الجوال في مدينة الرياض على مدى ثمانية أشهر.

وقارنت الدراسة، وفقًا لـ”العربية نت”، بين قبل وبعد استخدام الكاميرات في رصد المخالفات، وأوضحت أن نسبة ربط الحزام قبل الضبط الآلي كانت 34.2% واستخدام الجوال أثناء القيادة 13.8%، وبعد الضبط الآلي ارتفعت نسبة ربط حزام الأمان إلى 75.8% وانخفض استخدام الجوال أثناء القيادة إلى 9.8%.

وأشارت النتيجة إلى أن الطرق السريعة شهدت ارتفاعًا في نسبة ربط الحزام إلى 89.2% وانخفاض استخدام الجوال إلى 9.2%، وأوضح مركز الملك عبدالله للأبحاث الطبية أن هدف الدراسة تقليل الإصابات والإعاقات، حيث ثبت أن استخدام الجوال في القيادة يزيد خطر الحوادث 4 أضعاف، واستخدام حزام الأمان يقلل من خطر الوفيات بنسبة 50% والإعاقات بنسبة 70%.