صديقة كريستيانو رونالدو ترد على اتهامه بالاغتصاب

خرجت “جورجينا رودريجيز” صديقة “كريستيانو رونالدو” وأم أطفاله، عن صمتها لترد على الفضيحة الجنسية التي لاحقت “كريستيانو”، لتدافع عنه وتؤكد دعمها الدائم له. وكتبت “جورجينا”، تبلغ من العمر 23 عاما، على الإنستجرام: “دائمًا ما تنجح في تخطي العقبات التي توضع في طريقك، وتحولها إلى قوة وقوة، لتظهر مدى روعتك”، وأضافت: “نشكرك على جعلنا نستمتع دوما بمشاهدتك تلعب..احبك”.

وكانت مجلة “دير شبيجل” الألمانية، قد فجرت مفاجأة حول اغتصاب كريستيانو رونالدو لفتاه أمريكية تدعى كاثرين مويورجا، في مرحاض فندق شهير في لاس فيجاس في يونيو عام 2009، ودفع لها مبلغ 287 ألف جنيه استرليني مقابل صمتها، بعد أن اعتذر لها، ولكنها قررت أن تتجه للقضاء مؤخراً. ونفى رونالدو، بشكل قاطع مزاعم الاغتصاب التي صدرت ضده، واصفًا إياها بـ “أخبار مزيفة” من خلال فيديو بثه على إنستجرام، قال خلاله: “إنها أخبار مزيفة، إنهم يريدون ترويج أنفسهم، هم فقط يريدون أن يصبحوا مشهورين باستغلال اسمي”، وأضاف: “هذا جزء من العمل.. أنا رجل سعيد وكل شيء جيد”. وفي وقت سابق، قال محامو “الدون” إنهم سيرفعون دعوى قضائية ضد مجلة “دير شبيجل” الألمانية بعدما نشرت اتهامات “دون سند قانوني” تدعي فيها امرأة بأن نجم يوفنتوس اغتصبها عام 2009.